من حقوق اليتيم في الإسلام               دواء الذنوب - الحلقة الثالثة                دواء الذنوب - الحلقة الثانية               (الحديث الثامن) النميمة               دواء الذنوب - الحلقة الأولى               التوبــــة               (الحديث السابع) الزنا               (الحديث السادس) الكذب .. حرمته .. أثاره .. أنواعه               (الحديث الخامس) الغيبة               ظواهر سلبية               
الدروس الفقهية» الحج
 
 
الدرس الثاني - الحج - (الاستطاعة البدنية .. السربية .. الزمانية )
شبكة الحقيقة - 2012/09/19 - [عدد القراء : 58]
 
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف بريته محمد وآله الطاهرين وعلى أصحابه المنتجبين ومن سار على نهج محمد وآله إلى قيام يوم الدّين ، وبعد: -
تحدثنا في الدرس السابق عن الاستطاعة وقلنا أن الاستطاعة تشمل الاستطاعة المالية والاستطاعة البدنية والاستطاعة السربية، والاستطاعة الزمانية وتحدثنا عن الاستطاعة المالية، وسيكون حديثنا اليوم عن الاستطاعة البدنية والسربية والزمانية:
ثانياً: الاستطاعة البدنية:
والمراد بالاستطاعة البدنية، سلامة البدن، بمعنى أن يكون متمكناً من مباشرة الحج بنفسه فالمريض أو كبير السن الذي لا يتمكن من أداء الحج إلى آخر عمره ، أو كانت مباشرته لأداء الحجموجبةً لوقوعه في حرج شديد لا يتحمل عادة لا يجب عليه الحج بنفسه.
وهنا مسائل:
الأولى: من تعلق بذمته الحج واستقر عليه ولم يحج عصياناً ثم لم يتمكن من الحج بنفسه لمرض أو كبر سن وهرم أو كانت المباشرة حرجية عليه ولم يرج تمكنه من الحج بعد ذلك من دون حرج وجبت عليه الاستنابة.
الثانية: من كان غنياً موسراً ولم يتمكن من المباشرة للحج لمرض أو للعجز والشيخوخة أو كانت المباشرة للحج حرجية عليه ولم يرج تمكنه من الحج من دون حرج وجبت عليه الاستنابة.
الثالثة: وجوب الاستنابة فوري كفورية الحج المباشري.
الرابعة: إذا استناب – مع عدم تمكنه من المباشرة – فمات مع بقاء العذر أجزأه حج النائب، وأمّا إذا اتفق أن زال العذر قبل الموت فالأحوط وجوباً عند السيدين الخوئي والسيستاني أن يحج هو بنفسه عند التمكن.
الخامسة: إذا كان الحج مستقرّاً على المعذور ولم يتمكن من الاستنابة سقط الوجوب ولكن يجب القضاء عنه بعد موته .. وإذا كان الحج غير مستقر عليه لم يجب القضاء عنه بعد موته.
السادسة: إذا أمكن المعذور الاستنابة ولم يستنب حتى مات وجب القضاء عنه .
السابعة: من استقر عليه الحج ومات ولم يحج وجب القضاء عنه.
ثالثاً: الاستطاعة السربية:
والمراد بها كون الطريق إلى الحج مفتوحاً وآمناً ، فلا يجب الحج على من سد عليه الطريق بحيث لا يمكنه الوصول إلى الميقات أو إتمام الأعمال، وكذا لا يجب الحج على من كان طريقه لأداء الحج غير آمن ، كأن يكون فيه خطر على نفسه أو عرضه أو ماله .
رابعاً: الاستطاعة الزمانية:
والمراد بها تحقق الاستطاعة في زمن يمكنه فيه إدراك الحج، فلا يجب على من ضاق عليه الوقت بحيث لا يستطيع إدراك الحج أو كان يستطيع ذلك ولكن بمشقة أو حرج شديدين.
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على أشرف بريته محمد وآله الطاهرين.
 
شارك بتعليقك حول هذا الموضوع
الاسم
التعليق
من
أحرف التأكيد Security Image
 
جميع التعليقات خاضعة للمراقبة ، تجنباً للمشاركات الهدامة !