من حقوق اليتيم في الإسلام               دواء الذنوب - الحلقة الثالثة                دواء الذنوب - الحلقة الثانية               (الحديث الثامن) النميمة               دواء الذنوب - الحلقة الأولى               التوبــــة               (الحديث السابع) الزنا               (الحديث السادس) الكذب .. حرمته .. أثاره .. أنواعه               (الحديث الخامس) الغيبة               ظواهر سلبية               
الدروس الفقهية» الحج
 
 
الدرس الثالث - الحج - (أقسام الحج .. أعمال عمرة التمتع .. واجبات الإحرام )
شبكة الحقيقة - 2012/09/23 - [عدد القراء : 165]
 
أقسام الحج
أقسام الحج ثلاثة :
1-حج التمتع .
 وهو وظيفة من يبعد سكنه عن مكة المكرمة بما يزيد عن 88 كيلو متر ويجب في هذا النوع من أقسام الحج تقديم العمرة على الحج .
2-حج الإفراد.
3- حج القران.
وهذان الأخيران هما وظيفة أهل مكة ومن لا تزيد المسافة بينه وبداية البيوت بمكة المكرمة على (88) كيلو متر .
وبما أن وظيفة الحجاج عندنا هو النوع الأول (حج التمتع) فسنقتصر في الحديث عليه فقط.
حج التمتع
حج التمتع هو عبادة واحدة مركبة من عمرة وحجة وتقدم فيه العمرة على الحجة، ويطلق على العمرة بعمرة التمتع .. ويفصل بين العمرة والحج بمدة زمنية يتحلل فيها المحرم من إحرام العمرة ويحل له ما يحرم فعله قبل أن يحرم للحج .
أعمال عمرة التمتع
أما أعمال عمرة التمتع فهي خمسة:
1-الإحرام من أحد المواقيت.
2-الطواف حول البيت.
3-صلاة الطواف.
4-السعي بين الصفا والمروة .
5-التقصير.
وسنتحدث عن هذه الأعمال بشيء من التفصيل:
أولاً: الإحرام من أحد المواقيت.
تبدأ العمرة أول ما تبدأ بالإحرام فيجب على المكلف أن يحرم لأداء عمرة التمتع من الميقات أو أن يحرم بالنذر قبل الوصول إلى الميقات.
والميقات مفرد مواقيت وهي مواقع حددتها الشريعة الإسلامية للإحرام منها .
وبما أنّ أغلب الحجاج المتوجهين من البلد عندنا يذهبون أولاً إلى المدينة ثم منها إلى مكة المكرمة فإن ميقاتهم هو ميقات أهل المدينة وهو مسجد الشجرة الواقع في منطقة ذي الحليفة .. وهنا مسائل:
الأولى: يستحب للمكلف قبل الإحرام :
1-أن ينظف بدنه ويقلم أظافره ويزيل شعر أبطيه وعانته.
2-أن يغتسل للإحرام ويقول في نية الغسل (أغتسل لإحرام عمرة التمتع لحج التمتع قربة إلى الله تعالى) ولا يشترط التلفظ بالنية فيكفي القصد النفساني من دون حاجة إلى التلفظ.
وهذا الغسل من الأغسال الثابت استحبابها فهو يجزي عن الوضوء ويصح من الحائض والنفساء والمجنب وهو يكفي عن غسل الحيض والنفاس والجنابة – على رأي بعض الفقهاء ومنهم السيد السيستاني دام ظله – فلو كان المكلف مجنباً واغتسل للإحرام أجزأه هذا الغسل عن غسل الجنابة وكذا المرأة الحائض فإنّها لو طهرت من الحيض واغتسلت غسل الإحرام أجزأها عن غسل الحيض فلا حاجة لأن تغتسل غسل الحيض .. وكذا الأمر بالنسبة للمرأة النفساء .
3-ويستحب أن يكون الإحرام بعد الفريضة فإن أراد أن يحرم في وقت غير وقت الفريضة فيستحب أن يصلي قبل الإحرام ست ركعات أو ركعتين يقرأ في الأولى بعد الفاتحة سورة (التوحيد) وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة سورة (الكافرون) .
الثانية: يجب أن يكون الإحرام داخل مسجد الشجرة ولا يجزي الإحرام من خارجه ، نعم يجزي من جميع ما يعد من داخل المسجد حتى القسم المستحدث منه .. نعم يستثنى من ذلك المرأة الحائض والنفساء فإنّهما يحرمان من خارج المسجد..
واجبات الإحرام
الأول: النية.. وهي العزم إلى الفعل فيكفي أن يقصد في نفسه أن يلبس ثوبي الإحرام لأداء عمرة التمتع لحج التمتع قربة إلى الله تعالى بدون الحاجة إلى التلفظ وإن أراد التلفظ بالنية فيمكنه أن يقول: (أحرم لعمرة التمتع لحج التمتع قربة إلى الله تعالى).
الثاني: لبس ثوبي الإحرام. والأحوط وجوباً أن يلبسهما قبل النية .
الثالث: التلبية .. وتكون مقارنة للنية فيقول : ( لبيك الله لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك) فإن هذا المقدار من التلبية هو المقدار الواجب وبتلفظه به بعد النية يكون إحرامه صحيحاً ، ويستحب أن يقول بعد التلبية المذكورة : (إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك لبيك).
ويستحب أن يضيف : (لبيك ذا المعارج لبيك، لبيك داعياً إلى دار السلام لبيك، لبيك غفار الذنوب لبيك، لبيك أهل التلبية لبيك، لبيك ذا الجلال والإكرام لبيك، لبيك تبدىء والمعاد إليك لبيك، لبيك تستغني ويفتقر إليك لبيك، لبيك مرهوباً ومرغوباً إليك لبيك، لبيك إله الحق لبيك، لبيك ذا النعماء والفضل الحسن الجميل لبيك، لبيك كشاف الكرب العظام لبيك، لبيك عبدك وابن عبديك لبيك، لبيك يا كريم لبيك ) .

ويستحب تكرار التلبية والإكثار منها ما استطاع .

 
شارك بتعليقك حول هذا الموضوع
الاسم
التعليق
من
أحرف التأكيد Security Image
 
جميع التعليقات خاضعة للمراقبة ، تجنباً للمشاركات الهدامة !