من حقوق اليتيم في الإسلام               دواء الذنوب - الحلقة الثالثة                دواء الذنوب - الحلقة الثانية               (الحديث الثامن) النميمة               دواء الذنوب - الحلقة الأولى               التوبــــة               (الحديث السابع) الزنا               (الحديث السادس) الكذب .. حرمته .. أثاره .. أنواعه               (الحديث الخامس) الغيبة               ظواهر سلبية               
في رحاب أهل البيت
 
 
علي أول الأمة إسلاما
شبكة الحقيقة - 2012/03/13 - [عدد القراء : 136]
 

بسم الله الرحمن الرحيم
كثيراً ما نسمع من أفواه علماء أهل السنة أو نقرأ من خلال كتاباتهم أن الإمام أمير المؤمنين علياً عليه السلام أسلم وهو صبي لم يبلغ الحلم، وهو أول من أسلم من الصبيان،وأن أبا بكر أول من أسلم من الرجال..
ولكن هل هذه هي الحقيقة  المطابقة للواقع؟!
إنّ لدينا مجموعة من الأدلة توصلنا إلى حقيقة أخرى وهي: أن الإمام عليا عليه السلام يوم أن أسلم أو لنقل يوم أن أشهرإسلامه كان في سن البلوغ أو تعداه، أي أنه في سن التكليف ..وبالتالي تكون الدعوى الزاعمة أن أبا بكر أول من أسلم من الرجال دعوى باطلة .. وأن علياً أسلم وهو صبي كذلك ..فما هي هذه الأدلة؟

الدليل الأول :رواية الصحابي أبي رافع التي أخرجها البزار في مسنده وعنه الهيثمي في مجمع الزوائد 9/220فقال : ( وعن أبي رافع قال: أول من أسلم من الرجال علي، وأول من أسلم من النساء خديجة ).
ثم قال الهيثمي: ( رواه البزار ورجاله رجالالصحيح).
فهذه الرّواية صريحة الدلالة في أنّ عليّاً عليه السلام يوم أن أظهر إسلامه كان قد بلغ مبلغ الرجال، لأنه لو أسلم وهوصبي فمن الأنسب أن يقول أبو رافع أنّه أول من أسلم من الصبيان لا من الرجال.

الدليل الثاني :رواية الصحابي سلمان الفارسي التي أخرجها الطبراني في مسنده الكبيروعنه الهيثمي في مجمع الزوائد 9/102 فقال: ( وعن سلمان، قال: أول هذه الأمة وروداًعلى نبيها صلى الله عليه [وآله] وسلم أولها إسلاما علي بن أبي طالب رضي الله عنه ) .
ثم قال الطبراني : ( رواه الطبراني ورجاله ثقات).
وهي تفيد سبق إسلام الإمام علي عليه السلام على جميع أفراد هذه الأمة .

الدليل الثالث :رواية الصحابي زيد بن أرقم التي أخرجها النسائي في خصائص علي ص 20 وفيها يقول زيد بن أرقم: (أول من أسلم علي ).
وقال محقق الخصائص الدّاني بن منير آل زهوي أبو عبد الله السلفي : (إسناده صحيح رجالهرجال الصحيح).
وأخرجها الترمذي في سننه 5/642 رواية رقم : 3735 وقال : «هذاحديث حسن صحيح» ، وقال الألباني في صحيح سنن الترمذي 3/525 رواية رقم : 3735 : (صحيح) .
والرواية صريحة في دلالتها على كونه عليه السلام أول من أسلم،  ولم يقل ابن أرقم أنه أول من أسلم من الصبيان،  فتكون الرواية مطلقة ودالة على أنه أول من أسلم من هذه الأمة .

الدليل الرابع :رواية الصحابي معقل بن يسار: وفيها أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لفاطمة عليها السلام : ( أوماترضين أني زوجتك أقدم أمتي سلماً وأكثرهم علماً وأعظمهم حلماً ) (مسند أحمد 5/26 رواية رقم : 20322 ، المعجم الكبير 20/229).
وقال الهيثمي في مجمع الزوائد 9/101: ( رواه أحمد والطبراني وفيه خالد بن طهمان وثقه أبوحاتم وغيره وبقية رجاله ثقات ) وفي 9/114 قال : (رواه أحمد والطبراني برجال وثقوا) ، ونقله عن الطبراني الغزالي في إحياء العلوم 3/373 وقال : (إسناده صحيح) ووافقه  أبو الفضل العراقي على تصحيحه في المغني عن حمل الأسفار 2/920 .
والرواية صريحة في دلالتها على أن عليا عليه السلام أقدم أمة محمد إسلاماً، وأبو بكر من الأمة فيكون علي أقدم منه إسلاماً .

الدليل الخامس :رواية الصحابي عبد الله بن عباس .. قال الذهبي في تاريخ الإسلام 3/624 : (وثبت عن ابن عباس قال:أول من أسلم علي ).
والتعليق على هذه الرواية هو نفس التعليق على رواية زيد بن أرقم.

الدليل السادس : قول الصحابي سعدبن أبي وقاص الذي أخرجه الحاكم في المستدرك على الصحيحين ج 3 ص 571 رواية رقم : 6121 بسنده عن قيس بن أبي حازم قال: ( كنت بالمدينة فبينا أنا أطوف في السوق إذبلغت أحجار الزيت فرأيت قوما مجتمعين على فارس قد ركب دابة وهو يشتم علي بن أبيطالب والناس وقوف حواليه إذ أقبل سعد بن أبي وقاص فوقف عليهم فقال ما هذا فقالوارجل يشتم علي بن أبي طالب فتقدم سعد فأفرجوا له حتى وقف عليه فقال يا هذا على ماتشتم علي بن أبي طالب ألم يكن أول من أسلم ألم يكن أول من صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ألم يكن أزهد الناس ألم يكن أعلم الناس ... الرواية) .
قال الحاكم النيسابوري : (هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه) .
وقال الذهبي في التلخيص : ( على شرط البخاري ومسلم ).
والرواية صريحة فسعد بن أبي وقاص يصرح بأن عليا أول من أسلم ولم يقيده بكونه من الصبيان .. ثم إنه يقول أول من صلى ، وفيه دلالة أيضاً على سبق إسلامه .

الدليل السابع :تصريح جماعة من الصحابة والتابعين بأنه أول من أسلم منالرجال :
قال محب الدين الطبري في الرياض النضرة ج1/ص423 : ( قال أبو عمر: وممن ذهب إلى أن عليا أول من أسلم من الرجال سلمان وأبو ذروالمقداد وخباب وجابر وأبو سعيد الخدري وزيد بن الأرقم وهو قول ا بن شهاب وعبد الله بن محمد ومحمد بن كعب وقتادة واتفقوا على أن خديجة أول من أسلم مطلقاً ).

الدليل الثامن :تصريح الحسن البصري وغيره عن عمر علي يوم إسلامه وأنه أول من آمن  .
روى الطبراني بسنده عن قتادة عن الحسن وغيره قال: ( فكان أول من آمن علي بن أبي طالب وهو ابن خمس عشرة أو ست عشرة).
قال الهيثمي في مجمع الزوائد مجمع الزوائد ج9/ص102 : ( رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح).

الدليل التاسع :ما ورد عن أبي إسحاق .. روى الطبراني في المعجم الكبير بسنده عن أبي إسحاق قال : ( أن علياً رضي الله تعالى عنه لما تزوج فاطمة رضي الله تعالى عنها قالت للنبي صلى الله عليه [وآله] وسلم زوجتنيه أعيمش عظيم البطن، فقال النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم لقد زوجتكه وإنه لأول أصحابي سلماً وأكثرهم علماً وأعظمهم حلماً ) (المعجم الكبير 1/94 رواية رقم : 156) .
قال الهيثمي في مجمع الزوائد 9/120 : ( رواه الطبرانيوهو مرسل صحيح الإسناد).

الدليل العاشر :مجموعة من الروايات المؤيدة لذلك ..منها:
ما رواه الطبراني في المعجم الكبير ج 6 ص 269 : ( عن أبي ذر وعن سلمان قالا : أخذ رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم بيد علي رضي الله عنه فقال إن هذا أول من آمن بي وهو أول من يصافحني يوم القيامة وهذا الصديق الأكبر وهذا فاروق هذه الأمة يفرق بين الحق والباطل وهذا يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظالم).
والأصفهاني في حلية الأولياء ج1/ص66: (عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم لعلي وضرب بين كتفيه ياعلي لك سبع خصال لا يحاجك فيهن أحد يوم القيامة أنت أول المؤمنين بالله إيمانا وأوفاهم بعهد الله وأقومهم بأمر الله وأرأفهم بالرعية وأقسمهم بالسوية وأعلمهم بالقضية وأعظمهم مزية يوم القيامة) .
وابن عساكر في تاريخمدينة دمشق ج42/ص167 بسنده عن ابن عباس قال : (سمعت عمر بن الخطاب وعنده جماعة فتذاكروا السابقين إلى الإسلام فقال عمر أما علي سمعت رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم يقول فيه ثلاث خصال لوددت أن لي واحدة منهن فكان أحب إلي مما طلعت عليه الشمس كنت أنا وأبو عبيدة وأبو بكر وجماعة من الصحابة إذ ضرب النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم بيده على منكب علي فقال له يا علي أنت أول المؤمنين إيمانا وأول المسلمين إسلاما وأنت مني بمنزلة هارون من موسى).
وما في مصباح الزجاجة للكناني عن علي أنّه قال : (أنا عبد الله وأخو رسوله صلى الله عليه [وآله] وسلم ،وأنا الصديق الأكبر،لا يقولها بعدي إلا كذاب،صليت قبل الناس بسبع سنين).
قال الكناني : ( هذا إسناد صحيح رجاله ثقات ) ( مصباح الزجاجة 1/20رواية رقم : 49).

وكما ورد عند العامة (أهل السنة) روايات تفيد أن عليا أول من أسلم وأول من آمن وأول من صلى ، وردت روايات عندهم تفيد أن أبابكر أول من أسلم ، فحاول علماء أهل السنة الجمع بين هذه الروايات فادعوا أن عليا أول من أسلم من الصبيان وأبا بكر أول من أسلم من الرجال، ولكن هذا الجمع باطل من عدة وجوه :

الأول :إن بعض الروايات تفيد أن عليا أول من أسلم من( الرجال)، وكذلك تصريحات جماعة من الصحابة والتابعين، والجمع لامجال له هنا لأن أبابكر من الرجال، فعليه يكون إسلام علي قبل أبي بكر .

الثاني :الروايات التي تفيد أن عليا أول الأمة إسلاما أو أقدمها ، والجمع هنا أيضا غير ممكن لأن أبا بكر من الأمة فيكون إسلام علي قبله .

الثالث :الرواية التي تفيد أن عليا أول الصحابة إسلاما ، ولا يمكن الجمع هنا لأن أبا بكر من الصحابة فبموجب هذه الرواية يكون اسلام علي قبل أبي بكر .

الرابع :ما ورد فيبعض الروايات من كونه أسلم وله من العمر خمس عشر وست عشر سنة فيكون يوم أن أسلم قد بلغ مبلغ الرجال ، فلا يمكن الجمع بموجب هذه الرواية لأن أبا بكر من الرجال ، فيكون إسلام علي قبله .
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على رسوله محمد وآله الطاهرين .

 

 
شارك بتعليقك حول هذا الموضوع
الاسم
التعليق
من
أحرف التأكيد Security Image
 
جميع التعليقات خاضعة للمراقبة ، تجنباً للمشاركات الهدامة !